شريط الاخبار

قائمة

“حذاء” العثماني يصنع الحدث-صورة


هناك مثل صيني قديم يقول: “يمكنك أن تعرف شخصية الإنسان من حذائه”، وهو نفسه المثل الذي يطبقه المغاربة عن دون قصد أثناء النظر للأحذية، ولعل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني لن يُنزه عن ذلك، بل منصبه سيجعله دائما تحت المجهر مهما كانت الظروف.
بعد “الصندالة” التي ارتداها رئيس الحكومة أثناء استقبال وفد من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين برئاسة رئيس أساقفة الروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، عاد مرة أخرى إلى الواجهة بعد أن ركزت أنظار مجموعة من النشطاء على حذائه وهندامه أثناء استقبال رئيس البرلمان الفرنسي ورئيس الجمعية الوطنية الفرنسية “كلود بارتلون” يوم أول أمس الخميس من أجل التأكيد على متانة علاقات الصداقة العريقة والمتميزة التي تجمع بين البلدين، وعلى المستوى الرفيع للتعاون الثنائي في مختلف المجالات.
حيث أثار حذاء وهندام رئيس الحكومة، سخرية العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول النشطاء صور الحذاء الذي اعتبروه لا يليق بمستوى رئيس الحكومة ويسيء لصورة المغرب ودبلوماسيته، فيما ربط بعض الفايسبوكيين هندام العثماني ببساطته وكونه قبل أن يكون رئيس حكومة، فهو عالم وابن فقيه ينحدر من أسرة مازالت معروفة بزهدها، وأن الأمر لا يعدو أن يكون من قبيل ترشيد النفقات وتفادي الكماليات، وتخزين الدرهم الأبيض لليوم الأسود.

شارك :

التسميات:

عن الكاتب

الواقع المغربي الرأي الحر والخبر القين

  • لمشاهدة الإبتسامات اضغط على مشاهدة الإبتسامات
  • لإضافة كود معين ضع الكود بين الوسمين [pre]code here[/pre]
  • لإضافة صورة ضع الرابط بين الوسمين [img]IMAGE-URL-HERE[/img]
  • لإضافة فيديو يوتيوب فقط قم بلصق رابط الفيديو مثل http://www.youtube.com/watch?v=0x_gnfpL3RM