شريط الاخبار

قائمة

البوليساريو ترفضها مغادرة الكركرات


أعلنت جبهة البوليساريو رسميا أنها لن تغادر منطقة الكركرات الفاصلة بين المغرب وموريتانيا رغم انسحاب المغرب من هذه المنطقة العازلة، وفي تطور مرتقب، قامت بتسهيل أسلحة لمقاتليها بالقرب من الجدار الفاصل، وهذا يعني أنه في حالة اندلاع مناوشات عسكرية لن تقتصر فقط على الكركرات بل ستمتد الى مناطق أخرى.
وكانت قيادة البوليساريو قد أكدت في اجتماع لها نهاية الأسبوع الماضي عن رفضها الانسحاب من الكركرات بعد قرار المغرب الانسحاب استجابة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتريس. كما شددت على هذا الموقف في لقاء مع رئيسة بعثة المينورسو  كيم
بولدوك في مخيمات تندوف، وتعود الأحد 5 مارس الى تأكيد الموقف رسميا على لسان منسقها مع الأمم المتحدة امحمد خداد. وتعتقد جبهة البوليساريو أن الكركرات هو جزء من الملف الشامل الذي هو نزاع الصحراء، مشيرة الى الاستفتاء وقضية الثروات الطبيعية وكذلك عودة المراقبين.
وبالتزامن مع هذا الموقف، استعرضت الصحافة التابعة لجبهة البوليساريو وكذلك الصحافة الموريتانية بل وحتى المغربية الأخبار التي تبرز تسليم زعيم الجبهة إبراهيم غالي عتادا عسكريا الى المقاتلين التابعين لهذه الحركة.  وقال أن هذا لمواجه أي طارئ عسكري للدفاع عما يعتبرونه “أراض محررة”، أي تلك الواقعة وراء الجدار مثل بئر لحلو والآن الكركرات.
ويستفاد من توزيع العتاد ونشر المقاتلين في عدد من نقط الجدار العسكري الفاصل  استعداد البوليساريو للمواجهات العسكرية بل عدم احتمال التسبب فيها وعدم اقتصارها فقط على مطقة الكركرات. بمعنى إذا وقعت مواجهات في الكركرات، ستحاول البوليساريو نقل المواجهات الى نقاط متفرقة من الجدار لتوزيع الجهد العسكري المغربي.
وتشير كل المعطيات الى رغبة البوليساريو استعمال هذا النوع من الضغط بما في ذلك مناوشات عسكرية قد تتطور الى حرب حقيقية كما جرى في الماضي بهدف استصدار قرار من مجلس الأمن خلال الشهر المقبل يكون منعطفا في معالجة نزاع الصحراء.

شارك :

التسميات:

loading...
عن الكاتب

الواقع المغربي الرأي الحر والخبر القين

  • لمشاهدة الإبتسامات اضغط على مشاهدة الإبتسامات
  • لإضافة كود معين ضع الكود بين الوسمين [pre]code here[/pre]
  • لإضافة صورة ضع الرابط بين الوسمين [img]IMAGE-URL-HERE[/img]
  • لإضافة فيديو يوتيوب فقط قم بلصق رابط الفيديو مثل http://www.youtube.com/watch?v=0x_gnfpL3RM