شريط الاخبار

قائمة

نازحون في العراء خوفاً من "داعش"


يشهد ريف درعا جنوب سورية،  حركة نزوح متواصلة من منطقة حوض اليرموك، خوفاً من الوقوع في يد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، بعد سيطرة الأخير على قرى وبلدات في المنطقة، إثر هجوم مباغت شنه أخيرا ضد المعارضة السورية المسلحة.

وشهدت بلدات جلين، ومساكن جلين، والمزيرعة، وحيط، حركة نزوح شبه كلية، وباتت القرى خالية من المدنيين، إثر المعارك بين الجيش السوري الحر وتنظيم "داعش".

وأكد الناشط أحمد المسالمة أنّ المدنيين نزحوا من تلك القرى خوفاً من بطش التنظيم في حال تمكن من السّيطرة عليها، بعد قيامه بعمليات قطع رؤوس وتعذيب مدنيّين وعناصر من "الجيش السوري الحر"، خلال سيطرته على قرى وبلدات في حوض اليرموك في ريف درعا الشمالي الغربي.

كما أفاد مصدر من المجلس المحلي في درعا "العربي الجديد"، بأن المجلس لا حيلة له سوى إطلاق المناشدات وتوجيه الرسائل للمنظمات والدول، من أجل تقديم العون للنازحين، مؤكدا أن هناك أشخاصا في المنطقة يستغلون العمل الإنساني ويوجهونه إلى غير أهله، وأن المنظمات لا تعمل إلا مع أناس همّهم الحصول على المال ووفق محسوبيات شخصية، والمجالس المحلية في درعا قدراتها محدودة ولا تملك بدائل حقيقية.

وأضاف "كل المنظمات الدولية والمحلية ومنظمات الأمم المتحدة، تملك المعلومات الكافية والوافية عن أعداد النازحين واحتياجاتهم ومناطق تواجدهم الجديدة والقديمة".

وينتشر النازحون في مخيمات ومزارع لتربية الأبقار والمداجن في محيط بلدات وقرى نوى، والمزيريب، وتل شهاب، وعمورية، وزيزون، وخراب الشحم، ونبع الفوار، وطفس، وداعل. كما يقطن عدد من النازحين في منازل أقربائهم في تلك المناطق. ويقارب عدد النازحين الإجمالي 26 ألفا. 

شارك :

التسميات:

loading...
عن الكاتب

الواقع المغربي الرأي الحر والخبر القين

  • لمشاهدة الإبتسامات اضغط على مشاهدة الإبتسامات
  • لإضافة كود معين ضع الكود بين الوسمين [pre]code here[/pre]
  • لإضافة صورة ضع الرابط بين الوسمين [img]IMAGE-URL-HERE[/img]
  • لإضافة فيديو يوتيوب فقط قم بلصق رابط الفيديو مثل http://www.youtube.com/watch?v=0x_gnfpL3RM